You are in:Home/Publications/أثر أساليب التعلم والجنس في إدراك الطلاب لأبعاد بيئة الفصل الواقعية والمفضلة

Prof. ramadan Anomah :: Publications:

Title:
أثر أساليب التعلم والجنس في إدراك الطلاب لأبعاد بيئة الفصل الواقعية والمفضلة
Authors: د/ رمضان
Year: 2015
Keywords: Not Available
Journal: Not Available
Volume: Not Available
Issue: Not Available
Pages: Not Available
Publisher: Not Available
Local/International: International
Paper Link: Not Available
Full paper Not Available
Abstract:

هدفت الدراسة الحالية إلى الكشف عن أثر كل من أسلوب التعلم وجنس الطالب في كل من أبعاد بيئة الفصل الواقعية والمفضلة، وكذلك الكشف عما إذا كان هناك فروق أو تطابق بين إدراك الطلاب لأبعاد بيئة الفصل الواقعية وبيئة الفصل المفضلة. لذا فقد تحددت مشكلة الدراسة في الأسئلة التالية: 1- هل يختلف إدراك طلاب الصف الثاني الثانوي لأبعاد بيئة الفصل الواقعية باختلاف أساليبهم في التعلم؟ 2- هل يختلف إدراك طلاب الصف الثاني الثانوي لأبعاد بيئة الفصل الواقعية باختلاف الجنس؟ 3- هل يختلف إدراك طلاب الصف الثاني الثانوي لأبعاد بيئة الفصل المفضلة باختلاف أساليبهم في التعلم؟ 4- هل يختلف إدراك طلاب الصف الثاني الثانوي لأبعاد بيئة الفصل المفضلة باختلاف الجنس؟ 5- هل توجد فروق بين إدراك طلاب الصف الثاني الثانوي لأبعاد بيئة الفصل الواقعية وبيئة الفصل المفضلة؟ وقد تكونت عينة الدراسة النهائية من 522 طالباً وطالبة من طلاب الصف الثاني الثانوي بقسميه العلمي والأدبي، بمدارس مدينة الهفوف بالمملكة العربية السعودية، تم اختيارهم عشوائياً من بين طلاب وطالبات عشرة مدارس ثانوية (خمس مدارس للبنين وخمس مدارس للبنات)، منهم 267 من الذكور، و 255 من الإناث. طبق عليهم: استبيان أساليب التعلم من إعداد انتوستل ورامسدين Entwistle & Ramsden (1983) ترجمة وتقنين الباحث الحالي، واستبيان بيئة الفصل الفردي The Individualised Classroom Environment Questionnaire والذي أعده رنتول وفريزر Rentoul & Fresar عام 1979، تعريب الباحث الحالي، والذي يتكون من خمسة مقاييس فرعية هي: التفريد، المشاركة، الاستقلالية، البحث والاستقصاء، والتمايز. وباستخدام تحليل التباين في اتجاه واحد، واختبار "ت" لدلالة الفروق بين المتوسطات، أوضحت النتائج: • وجود فروق ذات دلالة إحصائية بين إدراكات الطلاب ذوي أسلوب التعلم العميق وإدراكات الطلاب ذوي أسلوب التعلم السطحي لبعدي التفريد والبحث والاستقصاء لبيئة الفصل الواقعية، وذلك لصالح الطلاب ذوي أساليب التعلم العميقة. • وجود فروق ذات دلالة إحصائية بين إدراكات الطلاب ذوي أسلوب التعلم العميق وإدراكات الطلاب ذوي أسلوب التعلم السطحي لبعدي المشاركة و التمايز، وذلك لصالح الطلاب ذوي أساليب التعلم العميقة. • عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية بين إدراكات الطلاب ذوي أسلوب التعلم العميق والطلاب ذوي أسلوب التعلم السطحي في بعد الاستقلالية. • وجود فروق ذات دلالة إحصائية بين إدراكات الطلاب الذكور والطالبات في بعدي التفريد والتمايز كبعدين من أبعاد بيئة الفصل الواقعية، لصالح الطلاب الذكور. • عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية بين إدراكات الطلاب الذكور والطالبات في أبعاد المشاركة، الاستقلالية ،والبحث والاستقصاء. • وجود فروق ذات دلالة إحصائية بين تفضيلات الطلاب ذوي أسلوب التعلم العميق وتفضيلات الطلاب ذوي أسلوب التعلم السطحي للتفريد والاستقلالية والبحث والاستقصاء ، لصالح الطلاب ذوي أسلوب التعلم العميق. • وجود فروق ذات دلالة إحصائية بين تفضيلات الطلاب ذوي أسلوب التعلم العميق وتفضيلات الطلاب ذوي أسلوب التعلم السطحي في بعد التمايز، لصالح الطلاب ذوي أسلوب التعلم العميق. • عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية بين تفضيل الطلاب ذوي أسلوب التعلم العميق وتفضيل الطلاب ذوي أسلوب التعلم السطحي لبعد المشاركة. • وجود فروق ذات دلالة إحصائية بين متوسطات درجات إدراكات الطلاب لجميع أبعاد بيئة الفصل الواقعية والمفضلة (التفريد والمشاركة والاستقلالية والبحث والاستقصاء والتمايز ) لصالح درجاتهم فى أبعاد بيئة الفصل المفضلة.

Google ScholarAcdemia.eduResearch GateLinkedinFacebookTwitterGoogle PlusYoutubeWordpressInstagramMendeleyZoteroEvernote