عدد الزيارات: 408

تاريخ آخر زيارة:

بنها أول جامعة مصرية فى مشيخة الأزهر الإمام الأكبر أشكر دعم جامعة بنها للأزهر فى رسالته للحفاظ على الإسلام

الأربعاء 8 يونيو 2017 - 11:59:54

بنها أول جامعة مصرية فى مشيخة الأزهر الإمام الأكبر أشكر دعم جامعة بنها للأزهر فى رسالته للحفاظ على الإسلام فى زيارة غير مسبوقة لجامعة مصرية لمشيخة الأزهر قام الدكتور/ السيد يوسف القاضى - رئيس جامعة بنها يرافقه عدد من عمداء الكليات والأساتذة والمستشارين وقيادات الجامعة وممثلى إتحاد طلاب الجامعة بأول زيارة لجامعة مصرية لفضيلة الإمام الأكبر الدكتور/ أحمد الطيب - شيخ الأزهر الذى أشاد بالزيارة ورحب بوفد جامعة بنها قائلا «فى بداية اللقاء اننى سعيد أيما سعادة بهذه الزيارة وبأول جامعة تفكر فى زيارة الأزهر تحمل دعماً للأزهر فى زمن المسرحيات الزائفة من قتل وتدمير».
وقال فضيلة الإمام الأكبر اننا لابد أن نعترف أن هناك بعداً سياسياً دولياً وإقيمياً لعب دوراً كبيراً فى قتل الناس تنفيذاً لخطة لم تعد سراً وهى تقسيم المقسم وإنشاء شرق أوسط جديد وإشاعة الفوضى الخلاقة. وقال فضيلة الإمام أنه من المهم أن نتحدث عن أسباب الظاهرة حتى نستطيع مواجهتها ولا نتحدث عن النتائج وأعرب فضيلة الإمام الأكبر عن أسفه لتعرض الأزهر لحملة إعلامية شرسة ضده وقال أن الأزهر متهم بجهل القائمين على الإعلام بأنه سبب فى وجود داعش فى ضوء مخطط يقصد به هدم الأزهر ورسالته وقال أن الأزهر يضم أقدم وأعرق وأكبر جامعة فى العالم يدرس بها 30 الف طالب وافد من 106 دولة ويبلغ عدد طلابها 420 الف طالب. وقال شيخ الأزهر اننا حذرنا من دموية أصحاب بعض التوجهات فى حالة تمكينها ولم يستمع الينا أحد وحول سؤال لرئيس الجامعة طلب خلاله توضيحاً لموقف الأزهر من رفضه تكفير الدواعش قال فضيلة الإمام الاكبر أن من يرتكب جريمة بالإسلام او غير الإسلام طالبنا بقتله ومحاربته وقال اننا لوكفرنا من ينتمون إلى داعش فقد أهديناهم هدية ينتظرونها لأنهم فى المقابل يكفروننا ويحاربوننا وقال أن ما يحدث لأخواننا المسيحيين يقصدون به زعزعة إستقرار مصر لأن مصر ليس بها سنة وشيعة كما فى اليمن والعراق وسوريا الذين تم تدميرهم بتزكية الصراع بين السنة والشيعة بينما فى مصر يفشلون فى الوقيعة بين أبناء الأمة فيحاولون الدخول لهز الإستقرار الذى تنعم به مصر بإستهداف المصريين من المسيحيين. وقال أننا منتبهين إلى ذلك وأن العلاقة بيننا وبين اشقائنا المسيحيين أقوى من محاولات الوقيعة بيينا وأننا نقوم بزيارة البابا فى مقره مرتين فى العام ويأتى هو الينا فى مشيخة الأزهر وهذا ما يجعل المتربصين بمصر يبحثون عن أى مشكلات لإختراعها وللوقيعة بيننا. وقال شيخ الأزهر أنه سيقبل زيارة جامعة بنها وفقا للدعوة التى وجهها له رئيس الجامعة للمشاركة فى وضع حجر الأساس لإنشاء أول مستشفى تخصصى تتبع جامعة بنها. ومن جانبه قال الدكتور/ القاضى أنه يثمن ما اقتطعه فضلية الإمام من وقت خص به وفد جامعة بنها وقدم لفضيلته الشكر على حفاوة اللقاء وقال أنه من حسن الطالع أن هذا اللقاء يأتى بترتيب الهى فى يوم العاشر من رمضان ذكرى نصر مصر والعرب الأكبر فى 1973 والتى استردت فيه الأمة العربية كرامتها واستعادت فيه مصر ارضها ووقف المصريين والعرب يومها صفاُ واحداً كالبنيان المرصوص لتحقق وحدة الأمة وتستعيد اراضيها المحتلة وكرامتها. وفى نهاية الزيارة قدم رئيس جامعة بنها درع الجامعة لفضيلة الإمام الأكبر تعبيراً عن شكر الجامعة وامتنانها لهذا اللقاء كما قدم فضيلة الإمام الأكبر سجلاً يضم تاريخ الأزهر هدية لرئيس الجامعة.