عدد الزيارات: 373

تاريخ آخر زيارة:

فى تربية بنها برامج جديدة باللغة الإنجليزية تمشياً مع احتياجات سوق العمل

الاثنين 28 نوفمبر 2016 - 12:51:08

فى تربية بنها برامج جديدة باللغة الإنجليزية تمشياً مع احتياجات سوق العمل أعلن الدكتور/ السيد يوسف القاضى - رئيس جامعة بنها عن إطلاق حزمة من البرامج لإعداد معلمي العلوم والرياضيات باللغة الإنجليزية وإعداد معلمي اللغة الإنجليزية لمرحلة التعليم الأساسي بكلية التربية ببنها.
وقال القاضى خلال افتتاحه عددا من القاعات الجديدة بكلية التربية بحضور الدكتور/ جمال إسماعيل - نائب رئيس الجامعة لشئون المجتمع والبيئة، والدكتور/ هشام أبو العينين - نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث، والدكتور/ إبراهيم فوده - عميد كلية التربية وعددا من عمداء الكليات وأعضاء هيئة التدريس أنه يجب التوسع فى تطوير اللوائح الدراسية القديمة وتوفير احتياجات سوق العمل من المعلمين الذين يتناسبون فى تخصصاتهم وقدراتهم مع التغيرات العلمية العالمية والذين يجيدون التعامل مع اللغة ومهارات الحاسب الآلي والتي يجب أن تتوفر فى كل خريج حتى يتواصل مع العالم.
وأشار الى أن العديد من الأسر المصرية لديها استعداد لإنفاق كل ما يملك على تعليم أبنائها وهناك تسابق في المجتمع على المدارس التجريبية والخاصة وطلب أكيد على المدرسين الصالحين للعمل فى المدارس التجريبية ومن يستطيعون التدريس باللغات لذا فهناك سعى من الجامعة وكلية التربية لتقديم خدمة البرامج التدريبية للتدريس باللغات والتركيز على احتياجات التعليم من معلمي الرياضيات والعلوم باللغة الانجليزية وتخريج معلمين متخصصين فى هذا المجال مؤكدا أنه سيتم مخاطبة المجلس الأعلى للجامعات ووزارة التعليم العالي فور الانتهاء من التجهيزات الجديدة الخاصة بتشغيل البرامج الجديدة خلال العام المقبل.
وأكد أن التعليم فى مصر جيد بدليل وجود علماء مصريين تعلموا داخل مصر وحققوا إنجازات كثيرة فى الخارج بالإضافة إلى أن الطلاب المصريين الذين يستكملون دراستهم فى الخارج يحصلون على أعلى المراكز فى امتحانات تحديد القدرات والمستوى.
وطالب رئيس الجامعة فى كلمته بتعظيم الإيجابيات ومعالجة السلبيات حسب الإمكانيات المتاحة محذرًا مما يردده البعض بأن التعليم المصري سيء ليستهدفوا فقدان الشباب الثقة فى بلدهم ومؤسساتهم التعليمية مشيراً الى أن جامعة بنها حققت المركز رقم (٦٤٩) فى مسابقة تقييم البحث العلمي لقاعدة البيانات العالمية على مستوى (٥٠٠٠) جامعة مضيفا أننا نسعى الى الاهتمام بدعم البحث العلمي والمشاريع الجادة فى خدمة المجتمع وكذلك الاستفادة من الدراسات التطبيقية وتوجيهها لخدمة المشروعات القومية العملاقة.