عدد الزيارات: 8

تاريخ آخر زيارة:

إطلاق المنتدى الاول حول منطقة قناة السويس بتجارة بنها

الأربعاء 24 ديسمبر 2014 - 11:27:49
إطلاق المنتدى الاول حول منطقة قناة السويس بتجارة بنها

مميش: مصر تسابق الزمن فى تنفيذ مشروع القناة وتحقيق التنمية لـ9 موانى بحرية
وشمس الدين: المشروع ساهم فى إستنفار الهمم المصرية

تحت رعاية المهندس/ إبراهيم محلب - رئيس مجلس الوزراء والدكتور/ السيد عبدالخالق - وزير التعليم العالي والمهندس/ محمد عبدالظاهر - محافظ القليوبية والأستاذ الدكتور/ علي شمس الدين - رئيس جامعة بنها انطلقت فعاليات المنتدى العلمي الأول لتعظيم دور الإدارة الإستراتيجية في منطقه قناة السويس الجديدة والذى تنظمه كلية التجارة وبمشاركة الخبراء من الدول العربية والمنظمات الدولية.
أكد الفريق/ مهاب مميش - رئيس الهيئة العامة لقناة السويس أن مصر تسابق الزمن في تنفيذ مشروع القناة الجديدة مشيرا أن معدلات الإنجاز بالمشروع فاقت التوقعات بفضل جهود القوات المسلحة وتضافر كافة جهود كافة العاملين بالمشروع مشيرا ان القناة الجديدة بطول 72 كيلو متر تهدف لتنمية 67 الف متر علي جانبي القناة عبر مشروعين عملاقيين فضلا عن إختصار عدد ساعات الإنتظار لمرور السفن من 7 ساعات ل3 ساعات او أقل حتي تصل إلي الصفر وزيادة السفن العابرة إلي 97 سفينة في اليوم بدلا من 49 فقط.
وأشار الفريق/ مميش خلال الكلمة التي وجهها مميش للمنتدي العلمي والقاها نيابة عنه الدكتور/ يحي رشدي - ممثل هيئة قناة السويس ان المشروع يحقق تنمية شاملة لـ9 مناطق وموانى بحرية علي الجانبين من رفح وحتي السويس مرورا بغرب خليج السويس ووادي التكنولوجيا بما يحقق مستقبل واعد لمصر.
شهد المؤتمر المهندس/ محمد عبد الظاهر - محافظ القليوبية والدكتور/ علي شمس الدين - رئيس الجامعة وهان بنج - المستشار التجاري لسفارة الصين بالقاهرة والدكتور/ سليمان مصطفي - نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب ورئيس المؤتمر والدكتور/ أحمد زردق - عميد كلية التجارة وأمين عام المؤتمر والدكتور/ فريد النجار - الأستاذ بكلية التجارة ومقرر عام المؤتمر وعددا من عمداء كليات التجارة بـ10 جامعات مصرية وعدد من الباحثين وممثلى المراكز البحثية.
من جانبه قال المهندس/ محمد عبدالظاهر - محافظ القليوبية أن الإعلان عن تدشين مشروع قناة السويس الجديدة هو البداية الحقيقية للمضي قدما في تحقيق الحلم المصري في التنمية الشاملة بربوع البلاد مشيرا ان الرئيس/ عبد الفتاح السيسي حرص أن يكون حفر القناة الجديدة التي تصل سيناء بالدلتا باموال المصريين فقط وهو امر يعلي قيمة المشروع ويعظم فكرة المشاركة الشعبية في تمويل المشروعات العملاقة التي تفتح باب الامل في عبور إقتصادي هو الاهم والاخطر في تاريخ مصر الحديث بل ويمثل ميلاد جديد لحضارة العالم ويعزز مكانة مصر ملاحيا وتجاريا من خلال حزمة المشروعات التي سيتم تنفيذها بإستصلاح ملايين الافدنة وإقامة 6 انفاق جديدة بالإسماعيلية والسويس وبورسعيد فضلا عن 5 مناطق سياحية سكانية.
من ناحيته اكد الدكتور/ علي شمس الدين - رئيس جامعة بنها ان مشروع قناة السويس الجديدة كان له اثر طيب في رفع الروح المعنوية للمواطن المصري وساهم في إستنفار الهممم المصرية مشيرا أن اهمية المشروع تبع من كونه مشروعا عالميا وله بعد إستراتيجي مشيرا أنه يجري حاليا العمل علي وضع عددا من المخططات والتصورات الإستراتيجية التي تساعد فيها الجامعات المصرية بخبرائها واساتذتها لإعداد الدراسات للإستفادة من هذا المشروع العملاق.
فيما قال الدكتور/ سليمان مصطفى - نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب ورئيس المؤتمر بان مصر رجعت لها مكانتها وقيمتها بين العالم موجها الشكر للقوات المسلحة على دورها فى الحفاظ على مقدرات الوطن وحماية اراضيه مشيرا بان مشروع قناة السويس يعيد الى الأذهان فكرة المشروعات الكبرى مثل السد العالى مؤكدا بان المؤتمر سوف يتم مناقشة أكثر من 400 ورقة بحثية مقدمة من مختلف الجهات والمؤسسات والمراكز البحثية على مدار يومين مشيرا ي إن اللقاء يعد أول لقاء علمي حول التخطيط الإستراتيجي والتنمية المستدامة لمحور قناة السويس الجديده وآليات الادارة الاستراتيجية بتجمع للخبراء من مصر و بعض الدول العربية كما يشارك فيه قيادات هيئة قناة السويس والهيئة الهندسية للقوات المسلحة ووزارة الاستثمار والجامعات والمراكز البحثية والبنوك وشركات النقل.
وأشار سليمان أن المؤتمر يستعرض تجارب الدول العربية والأجنبية في إدارة اللوجستيات والقنوات البحرية وإدارة الموانئ وصيغ الاستثمار الدولية في منطقة قناة السويس الجديدة وإدارة مخاطر الاستثمار في القناة الاستمرارية وتأثيرها على الجغرافيا الاقتصادية للمنطقة ودور العلوم والتكنولوجيا في تجديد خدماتها والإدارة البيئية ومراقبة التلوث البحري فيها فضلا عن التوجه نحو أهمية إدارة المشروعات الكبرى كمحرك إستراتيجى للتنمية المتواصة. فيما أشار وهان بنج - المستشار التجاري لسفارة الصين بالقاهرة على اهمية المشروع العملاق الذى اطلقته الحكومة المصرية وهو محور قناة السويس مشيرا بان الاهمية ليست لمصر وحدها بل للعالم اجمع من اجل تنشيط الاقتصاد وحركة التجرة العالمة لافتا الى ان الرئيس الصينى اعادة مايسمى باحياء حزام الحرير واطلاق 40 مليار جنيه لدعم هذا المشروع وان مصر سوف يكون لها نصيب كبير فى هذه المشروعات.
وطالب بنج بتحديد المناطق الصناعية والاستثمارية الجديدة فى مصر بحيث تكون واضحة حتى تستطيع الشركات الصينية ان تحدد أولوياتها وإهتماماتها لدعم العلاقات الاقتصادية بين البلدين.
من جانبه قال الدكتور/ أحمد زردق - عميد كلية التجارة وأمين عام المؤتمر إن محاور المنتدى تتضمن موضوعات التنبؤ بالتجارة العالمية ونصيب قناة السويس الجديدة وإدارة الأعمال الدولية واللوجستيات العالمية وخدمات الشحن والتصدير والاستيراد والتأمين والمناطق الحرة والإعفاءات الجمركية وإستراتيجيات الاستثمار والتمويل والمعاملة الضريبية والمناطق الحرة والمحاسبة الدولية؛ فضلا عن تأثير محور قناة السويس الجديد على التجارة والتسويق العالمي.
فيما قال الدكتور/ فريد النجار - الأستاذ بكلية التجارة ومقرر عام المؤتمر إن المؤتمر يستعرض أيضا فرص الدول في بناء وإقامة سلسلة من المشروعات الكبرى وتحقيق التنمية المتكاملة وطرح الفرص الاستثمارية الجديدة من خلال الاستفادة من محور قناة السويس فضلا عن الحوكمة في إدارة القناة وإستراتيجات تجهيز وتأهيل الموارد البشرية لمشروع قناة السويس الجديدة.







المصدر: - إبراهيم جودة – إعلام مكتب رئيس الجامعة

كلمات دلالية: